صحة و جمال

علامات توتر الأطفال وطرق التعامل معهم

كتبت- هدى عبد الناصر:

قد يعاني الطفل من الإجهاد دون علم الأم ، لأنها لا تدرك العلامات التحذيرية لهذا الاضطراب النفسي الذي لا يسبب فقط تقلبات مزاجية ، بل تشمل أعراضه بعض المشاكل الجسدية.

في السطور التالية ، تستعرض “The Consulto” علامات التوتر لدى الأطفال وطرق التعامل معها ، بحسب موقع “الآباء”.

اقرأ أيضًا: للآباء .. 7 مفاهيم خاطئة عن الصحة العقلية للأطفال

علامات إجهاد الطفل

هناك أعراض تظهر عادة لدى الطفل الذي يعاني من الإجهاد ، وهي تشمل:

– عدم انتظام النوم.

فقدان الشهية أو زيادتها.

– زيادة البكاء.

– نوبات الغضب.

كوابيس أثناء النوم.

اضطراب حركة الأمعاء.

مص الإبهام.

قص الشعر.

– العزل الاجتماعي.

– حزن.

صداع الراس.

– ألم المعدة.

تشنجات لا إرادية.

– سعال.

حركات الجسم غير الطبيعية.

اطرح الأسئلة بشكل متكرر.

كيفية التعامل مع ضغوط الأطفال

يمكن للأم أن تساعد طفلها في التخلص من التواصل باتباع الإرشادات التالية:

1- اتبع روتينًا صحيًا

يجب على الأم أن تشجع طفلها على اتباع أسلوب حياة صحي ، والذي يتضمن النوم لمدة 8 ساعات على الأقل يوميًا ، وتناول الأطعمة الصحية ، مثل الخضار والفواكه ، وممارسة الرياضة بانتظام والهوايات المفضلة.

2- مراقبة التلفزيون والانترنت

قد يكون التوتر في الطفل بسبب المحتوى الذي اعتاد متابعته عند الجلوس أمام التلفاز وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي ، لذلك يجب على الأم أن تراقب هذا الأمر جيدًا.

كما يراعى أن الأم تحدد عدد ساعات مشاهدة الطفل للتلفاز واستخدام الهاتف المحمول بما يتناسب مع عمره.

3- رعاية الطفل

ترك الطفل بمفرده معظم الوقت من العادات الخاطئة التي تجعله فريسة سهلة للتوتر والقلق والحزن ، لذلك من الضروري أن تخصص الأم وقتًا طوال اليوم ، وتجلس معه ، وتستمع إليه ، المشاركة في الأنشطة المختلفة ومساعدته على تعلم مهارات جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى