أخبار العالم

“رمسيس الثاني نجا منهم”.. تفاصيل أغرب محاولة سرقة في مصر

تم الكشف عن تفاصيل محاولة سرقة تمثال رمسيس الثاني ، الذي يزن حوالي 2 طن ، في حادث يعتبر أغرب محاولة سرقة في مصر.

أفادت وسائل إعلام مصرية ، الأحد ، بتفاصيل محاولة السرقة الغريبة ، حيث استغل 3 أشخاص معرفتهم بأساليب التنقيب عن الآثار ، وقرروا القيام بعملية كبرى ، حققت حلمهم بالثروة السريعة ، وجنبتهم المتاعب. من العمل الشاق لسنوات عديدة ، كما كانوا يعتقدون.

وبحسب ما ورد على موقع “صدى البلد” فقد لجأ الأشخاص الثلاثة إلى فكرة الحفر في منطقة “المحجر الجنوبي – الشلال” بمحافظة أسوان ، بعد التأكد من وجود تمثال ضخم. تحت تلك المنطقة ، وجمعوا عددًا من الرجال ، ليصبحوا 9 أشخاص ، وبدأوا في الحفر. وبالفعل ، يتم استخدام أدوات الحفر البدائية ، ومنها الفأس ، بالإضافة إلى “الدلاء البلاستيكية” ، في محاولات مستمرة لإخراج التمثال من مكانه ، حيث يبلغ طوله 3 أمتار وعرضه متر ، ويزن حوالي 2 طن.

بينما كان اللصوص يعملون ، تركوا 3 أشخاص لإحضار آلات أكبر لرفع التمثال ، وحدث أن مر حراس المنطقة الأثرية في جولة مفاجئة ، لذلك شعروا بحدوث شيء مريب ، ومن خلال استكشاف الموقع ، تم الكشف عن وجود معدات حفر.

الأدوات المستخدمة في التنقيب

وتفاجأ الحراس عندما حاول الثلاثة تحريك التمثال القديم للملك رمسيس الثاني الموجود بمنطقة المحجر القديم بأسوان. على الفور قام حراس المنطقة الأثرية بضبط المتهمين والمعدات ، وتم إبلاغ الأجهزة الأمنية بالمحافظة ممثلة بشرطة السياحة والآثار ، واعتقالهم ، وتبين أن باقي المتهمين قد تعرضوا للقبض عليهم. هربوا ، وأكدت التحقيقات أن أحدهم تم تسجيله على أنه خطير.

وتم إحالة المتهمين الثلاثة إلى النيابة العامة التي أمرت باحتجازهم 4 أيام على ذمة التحقيقات ، ثم جدد قاضي المعارضة حبسهم 15 يومًا أخرى ، وتم ضبط جميع كاميرات المراقبة في المنطقة.

وتلقت النيابة العامة تحقيقات من إدارة مباحث الآثار المصرية أكدت صحة الواقعة. وبعد الاستماع إلى اعترافات المتهمين الذين تفاجأوا بامتلاك التمثال للملك رمسيس الثاني ، أحالت النيابة العامة المتهمين إلى محاكمة جنائية عاجلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى