صحة و جمال

“مخاطر بالجملة”.. تحذير طبي لمن يكثرون من مضغ العلكة

وبحسب مجموعة “مولجراف” البريطانية المتخصصة في صحة الأسنان ، فإن لمضغ العلكة فوائد عديدة ، حيث يزيد من إفراز اللعاب ، وهذا الأخير عنصر حيوي ومفيد لصحة الفم.

يساعد تدفق اللعاب على التخلص من السكريات وجزيئات الطعام ، وهذا يمنع البكتيريا الضارة من التكاثر في الفم ، وبالتالي حماية الأسنان من التسوس.

لكن يجب أن يتم مضغ العلكة باعتدال ، وبدون كميات زائدة ، حتى لا تؤدي إلى أضرار صحية عديدة تتطلب أحيانًا العلاج.

وبحسب توصيات موقع “كليفلاند كلينك” فإن موقف اللثة يحذر من عدد من المخاطر منها:

  • ظهور اضطراب في المفصل الصدغي الفكي نتيجة المضغ المتكرر.
  • اعتاد الإنسان على المضغ لتفتيت الطعام في الفم ثم بلعه بعد ذلك ، لكن العلكة تمضغ بشكل متكرر لفترة قد تكون طويلة أحياناً.
  • صداع بسبب حركة الفك المتكررة.
  • كسور الأسنان.
  • يجب أن يتم مضغ العلكة في مدة لا تزيد عن 15 دقيقة يوميًا.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطراب في المفصل الصدغي الفكي التفكير مليًا قبل الشروع في مضغ العلكة.
  • حقيقة أن العلكة تحتوي على نسبة كبيرة من السكر يجعلها سببًا للتسوس.
  • يحدث التسوس لأن البكتيريا تحول السكر في الفم إلى أحماض ، وهذه الأخيرة تعمل على تآكل طبقة “المينا” التي تغلف الأسنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى