أخبار العالم

“محاكمة بالغة الجور”.. منظمة تدعو العاهل السعودي للإفراج عن سلمى الشهاب

أعادت صحيفة “فور فور تو” الرياضية الشهيرة ، الإثنين ، الحديث عن صفقة قطرية كبرى لشراء ليفربول الإنجليزي في فبراير المقبل.

كانت هناك تقارير مؤخرًا عن رغبة قطرية من جهة ، وسعودية من جهة أخرى ، لتقديم عطاءين كبيرين لشراء النادي القديم من مجموعته المالكة ، فينواي سبورتس ، والتي كانت قد أعلنت سابقًا أنها مفتوحة أمام فكرة البيع.

أعاد الصحفي القطري محمد سعيد الكعبي نشر تغريدة من حساب “أنفيلد توك” قال فيها إن “قطر تعطي الأولوية للاستحواذ على نادي ليفربول لكرة القدم”.

واضاف ان “قطر مهتمة بجدية لكن الصفقة لم تستكمل في الوقت الحاضر وسنرى في الايام القليلة المقبلة”.

تستعد قطر لتقديم عرض ضخم للاستحواذ على نادي ليفربول الإنجليزي ، بحسب تقارير صحفية ، في الوقت الذي أعلنت فيه السعودية أنها قد تدخل على الخط.

يأتي ذلك بعد أيام من كشف بلومبرج أن صندوقًا قطريًا قد يستهدف شراء مانشستر يونايتد أو ليفربول أو توتنهام.

بين 3 أسماء كبيرة .. بلومبرج: صندوق قطري يسعى لشراء ناد في الدوري الإنجليزي

كشفت وكالة بلومبرج ، الاثنين ، أن صندوقًا قطريًا قد يستهدف شراء مانشستر يونايتد أو ليفربول أو توتنهام ، وكلها أندية تتنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان وزير الرياضة السعودي ، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل ، أعلن في نوفمبر الماضي أن حكومة بلاده ستدعم أي عطاءات يقدمها القطاع الخاص في المملكة لشراء مانشستر يونايتد أو ليفربول ، بحسب موقع “بي بي سي سبورت” البريطاني.

السعودية: مستعدون لدعم الاستحواذ على ليفربول أو مانشستر يونايتد

أوضح وزير الرياضة السعودي ، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل ، أن حكومة بلاده ستدعم أي عطاءات للقطاع الخاص في المملكة لشراء مانشستر يونايتد أو ليفربول ، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية.

وقالت صحيفة التلغراف ، إن صفقة بيع ليفربول قد تتم في فبراير المقبل ، مشيرة إلى أن المجموعة المالكة تتطلع إلى ما لا يقل عن أربعة مليارات جنيه إسترليني مقابل بيع النادي.

تدرس عائلة American Glazer ، المالكة لمانشستر يونايتد ، خيارات مختلفة فيما يتعلق بالنادي الحائز على لقب الدوري 20 مرة ، بما في ذلك مساهمة مستثمرين جدد أو بيع النادي.

وقال أصحاب النادي في بيان ، نوفمبر الماضي ، إنهم يعملون مع مستشارين ماليين على عملية قد تؤدي إلى بيع حصص في النادي أو استثمارات تشمل تطوير ملعب أولد ترافورد والبنية التحتية للنادي.

أعلن رئيس ليفربول توم فيرنر في نوفمبر الماضي أن مالك النادي ، مجموعة فينواي الرياضية ، يبحث أيضًا عن خيارات لبيع النادي.

تمتلك شركة قطر للاستثمارات الرياضية نادي باريس سان جيرمان الفرنسي من الدرجة الأولى ، بالإضافة إلى حصة في نادي براغا البرتغالي. كما تمتلك السعودية نادي نيوكاسل الإنجليزي.

وتحت قيادة “فينواي سبورتس” ، وصل ليفربول إلى نهائي أكبر مسابقة أوروبية ، “أبطال أوروبا” ثلاث مرات ، وفاز باللقب عام 2019 ، وفاز بكأس العالم للأندية في نفس العام.

توج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الذي طال انتظاره عام 2020 ، وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي الموسم الماضي ، لكنه تعرض هذا الموسم لعدة هزائم في الدوري ، حيث يحتل المركز التاسع في جدول الترتيب برصيد 28 نقطة ، بفارق كبير عن آرسنال المتصدر (47 نقطة). .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى