أخبار العالم

سلاح روسي مراوغ يمكنه إغراق دولة بأكملها بإحداث تسونامي جبار

وقال الصحفي جاك والترز في مقال نشرته صحيفة “إكسبريس” البريطانية إن روسيا يمكنها أن تدبر تسونامي يضرب دول الناتو بمساعدة طوربيدات “بوسيدون” النووية.

وأضاف أن “الطوربيدات الذرية الروسية يمكن أن تغرق كل بريطانيا في أعماق البحر”.

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين لأول مرة عن ما يسمى بطوربيد “بوسيدون” في عام 2018 ، قائلاً إنه نوع جديد تمامًا من الأسلحة النووية الاستراتيجية بمصدره الخاص للطاقة النووية.

طوربيد بوسيدون

وأكد والترز أن هذا السلاح هادئ للغاية ، ويحدث أدنى حد من الضوضاء ، ويمكنه المناورة بسهولة ، مما يجعل من المستحيل على قوات الناتو تدميره. وأشار إلى أن كل غواصة ذرية روسية يمكنها حمل 6 قطع من هذه الطوربيدات.


يُذكر أن طوربيد بوسيدون ليس فقط أحد أكبر طوربيدات في العالم ، ولكنه طوربيد ذاتي الدفع بمحرك نووي. تم إنتاجه لإحداث أضرار مضمونة غير مستدامة للأراضي الساحلية ، وتدمير السفن والقواعد البحرية من خلال انفجار نووي وتلوث إشعاعي واسع النطاق تسبب في حدوث تسونامي عنيف يضرب المناطق البرية والبحرية القريبة.

طوربيد بوسيدون

طوربيد بوسيدون

أطلق الأمريكيون على هذا السلاح اسم “آلة يوم القيامة” ، نظرًا لقدرته على تدمير المدن الساحلية الكبيرة ، من خلال تشكيل تسونامي مشع بارتفاع 300-500 متر والتوغل في عمق البر الرئيسي حتى 500 كيلومتر على أرض مستوية.

وفي 23 أبريل 2019 ، تم إطلاق الغواصة النووية “بيلغورود” في المياه في سيفيرودفينسك ، والتي أصبحت أول ناقلة تجريبية لنظام “بوسيدون” ذاتية الدفع.

Poseidon هي فئة جديدة من الأسلحة التي ستعيد تشكيل التخطيط البحري في كل من روسيا والغرب ، مما يؤدي إلى متطلبات جديدة وأسلحة مضادة جديدة. إنه سلاح لا يمكن دفاعاته المضادة للصواريخ أن تبطله.

وذكرت وكالة “تاس” للأنباء ، الاثنين ، نقلاً عن مصدر دفاعي لم تحدده ، أن روسيا أنتجت أول رؤوس حربية نووية لتزويد طوربيد “بوسيدون” لاستخدامه في الغواصة النووية “بيلغورود”.

ونقلت تاس عن المصدر قوله “تم تصنيع أول ذخيرة من طراز بوسيدون وستستقبلها غواصة بيلغورود في المستقبل القريب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى