أخبار العالم

بوتين يتحدث عن موقف مأساوي حدث لوالدته ويكشف عن مصير شقيقه

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن بعض قصص عائلته خلال حصار لينينغراد في زمن الحرب.

قال بوتين خلال مشاركته في فعاليات إحياء الذكرى الثمانين لرفع الحصار عن لينينغراد في سانت بطرسبرغ: “لقد سرقوا بطاقة أمي التموينية … جاءت للحصول على الخبز ، وضربها أحدهم على ذراعها ، وأمسك البطاقة وهربت … وانتهى الأمر “.

شدد بوتين على أهمية الاعتراف بالإبادة الجماعية لسكان الاتحاد السوفيتي خلال الحرب العالمية الثانية ، حيث قال الرئيس في اجتماع مع قدامى المحاربين إن قضية الاعتراف بالإبادة الجماعية ضد السكان المدنيين في الاتحاد السوفيتي أثناء الحرب مهمة للغاية. لأنه خلال محاكمات نورمبرج كان من المستحيل تقديم كل الأدلة والنظر في جميع الحقائق التي تشهد على هذه الإبادة الجماعية.

وتابع الرئيس فلاديمير بوتين: “عثرت إدارة البحث على أخي الذي دفن في مقبرة بيسكارييف. لم يكن والداي يعلمان ، لقد أرسلوا لهم فقط ورقة كتب عليها أنه مات أثناء الحصار وهذا كل شيء .. فقط خلال فترة الحصار .. أما دائرة البحث فتفتش حتى وجدت الموقع الذي دفن فيه .. فأنا أعلم من تجربتي الخاصة أن هذا عمل صالح ونبيل “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى