أخبار العالم

ميزات عجائبية لأهرامات الجيزة تشغل المصريين.. ما حقيقتها؟

تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية تدوينة تزعم أن “أهرامات الجيزة في مصر تمتلك ملامح خارقة” من بينها تناسب طول الهرم الأكبر مع المسافة من الأرض إلى الشمس وأن الطعام لا يفسد بداخله.

نص المنشور الذي تم تداوله على نطاق واسع على Facebook و Instagram و Twitter يتضمن مجموعة مما قيل إنها معلومات “محيرة” عن أهرامات الجيزة ، وخاصة هرم خوفو الأكبر ، ومنها أن “ارتفاع الهرم 149.4 مترًا”. وهو ما يتناسب مع المسافة من الأرض إلى الشمس البالغة 149.4 مليون كيلومتر. .

كما أن هناك ادعاءات بأن اللحوم داخل الهرم لا تتعفن وأن النباتات تنمو بشكل أسرع ، وأن عدد الأحجار المستخدمة في بناء الهرم الأكبر يبلغ مليونان و 600 ألف حجر.

“مجرد خرافة”

لكن معظم ما ورد في هذا المنشور هو “مجرد خرافات” ، بحسب ما قال خبراء لوكالة فرانس برس.

يبلغ ارتفاع الهرم الأكبر 146.5 متراً وليس 149.4 كما تدعي المطبوعات التي حاولت جعله يتناسب مع متوسط ​​المسافة بين الأرض والشمس ، بحسب علي أبو دشيش الخبير في الآثار المصرية والمستشار الإعلامي بالمكتبة. الكسندرينا.

المتداول آخر

كما وصف ادعاءات المنشور بأن اللحوم لا تفسد داخل الهرم ، وشفرات الحلاقة تصبح أكثر حدة ، والنباتات تنمو بشكل أسرع ، بأنها “أساطير موجودة منذ سنوات عديدة وغير صحيحة”.

وذكر المنشور أيضًا أن عدد الأحجار المستخدمة في بناء الهرم الأكبر يبلغ مليونين و 600 ألف ، لكن هذا الادعاء أيضًا غير صحيح. وأوضح أبو دشيش أن “أحدث دراسة علمية وهندسية للمجلس الأعلى للآثار في مصر خلصت إلى أن عدد أحجار الهرم الأكبر يصل إلى حوالي مليون حجر”.

عظمة البناء والدقة الهندسية

بدوره ، أوضح خبير الآثار حسن عبد البصير ، الذي يشغل منصب مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية ، أن سبب استمرار ظهور منشورات مضللة عن الأهرامات يعود إلى “عظمة الأهرامات”. البناء ودقته الهندسية والفلكية “.

وقال لوكالة فرانس برس “هذه خرافات لا اساس لها”.

يشار إلى أنه في السنوات الأخيرة ظهرت العديد من المطبوعات المضللة التي تتناول الآثار المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى