أخبار العالم

نورهان ضربت أمها بالشاكوش مرتين

في قضية جديدة لقاتل والدتها بمحافظة بورسعيد بمصر ، كشفت وسائل إعلام محلية ، عن اعترافات المتهمين بقتل المشرفة على العاملة داليا الحوشي.

وكشف المتهم حسين صديق عن ابنة الضحية في اعترافاته قائلا: نورهان ضربت والدتها بالمطرقة التي أحضرتها معي على رأسها بعد ضربتين قويتين بعد أن انتهيت من ضرب رقبتها بزجاجة ، و لقد تأكدت من وفاتها بعد الضربات التي ضربتها أنا ونورهان. نفَسًا بلا حركة وعنقه مفتوحًا يجلب الكثير من الدماء “.

خدعة شيطانية

وأضاف: “بعد ذلك ، قمنا بلفها بالورقة الحمراء التي أحضرتها نورهان من غرفتها ، وحاولنا إخراجها وإخراجها من المنزل ، لكنها كانت ثقيلة ولم نكن نعرف ، ففعلنا اتركوها في الغرفة كما هي ، وبعد ذلك أخذنا أنا ونورهان الوسادة بأكملها ، ملاءة السرير ، المنشفة ، المطرقة ، السكين ، الكوب المكسور ، العصا ، ونضارة والدتها لأنه جاء إلى دمها ووضعناها. في كيس قمامة أسود كبير ، وأعطتني نورهان هواتفها المحمولة وأمها ، ووضعتها في جيبي ، واتصلت نورهان بشقيقها أحمد وأخبرته أن هناك رقمًا غريبًا.

حكم عليه بالإعدام

قررت محكمة جنايات بورسعيد إحالة أوراق نورهان خليل المتهمة بقتل والدتها بمساعدة حبيبها إلى مفتي الديار المصرية.


وقالت النيابة العامة ، السبت ، في الجلسة الأولى لمحاكمة المتهم بقتل والدتها ، إن المأساة هي “إذلال أم على ابنتها ، فقتلتها لتظل على علاقة فاسدة بطفل. أصغر منها بأربع سنوات “متسائلاً” كيف يمكن لفتاة أهانتها أمها أن تقتلها بوحشية من أجل الجنس؟ ” .

“تنخدع بالشهوات”

وأضافت النيابة أن المتهم “انخدع بالشهوات” ووافق على قتل والدتها مع عشيقها فقتلوها “بالفجور والوحشية”.

ودعت إلى إعدام المتهم وحبيبها قائلة: “لا رحمة لها اليوم ، لأن الإعدام رحمة للمجتمع ، وربما يكون رحمة لهما أمام الله”. وقد صدر بالفعل حكم بالإعدام بحقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى