صحة و جمال

تفيد الصحة الجسدية والنفسية.. تعرفوا على أهمية البستنة في حياتنا

من المعروف أن قضاء المزيد من الوقت في الهواء الطلق مفيد للصحة الجسدية والعقلية ، والبستنة هي إحدى الطرق للقيام بذلك.

أظهرت دراسة جديدة مولتها جمعية السرطان الأمريكية أن البستنة الجماعية يمكن أن يكون لها فوائد واسعة النطاق.

كشف باحثون من جامعة كولورادو أن الأشخاص الذين قاموا بأعمال البستنة وشاركوا في الدراسة تناولوا المزيد من الألياف وحصلوا على مزيد من النشاط البدني.

أثبتت هاتان الطريقتان أنهما تقللان من مخاطر الإصابة بالأمراض الخطيرة والمزمنة.

وأوضح العلماء أن البستنة الجماعية تزيد من مستويات النشاط البدني بحوالي 42 دقيقة كل أسبوع ، مؤكدين أن زيادة غرام واحد من الألياف يمكن أن يكون لها آثار كبيرة وإيجابية على الصحة.

ما هي أهمية البستنة على صحة الإنسان؟

في هذا السياق ، توضح أخصائية الصحة النفسية رباب عمار أن الدراسة الأمريكية الأخيرة أثبتت أن البستنة لها تأثير على صحة الإنسان ، مما يعني أن العلاقة متبادلة ، أي أن البستنة تؤثر على الصحة ، ويميل الأشخاص الأصحاء إلى القيام بأعمال زراعية.

وأضافت في حوار مع العربي ، أن البستنة الجماعية نشاط مهم ، حيث يشارك الأفراد في نشاط جماعي للزراعة والتنمية البيئية ، مما يعود بالنفع على الصحة النفسية والتوافق الاجتماعي والنفسي.

ويؤكد عمار أن تناول جرام واحد من الألياف يزيد عن غيره يؤثر على جهاز المناعة والصحة البدنية وكذلك على النشاط البدني.

يوضح اختصاصي الصحة النفسية أن النشاط الذي يمارسه الشخص بشكل جماعي يؤثر على صحته النفسية والعقلية ، مما يقلل من التوتر والقلق والاكتئاب.

وعن القاطنين في المجمعات السكنية والمدن المزدحمة ، تحدث عمار عن العديد من المقترحات منها زراعة الأسطح والشرفات لممارسة النشاط الزراعي ، أو عبر إنشاء حديقة زراعية ضمن التجمعات السكنية التي يتعاون فيها السكان.

كما تشير إلى أن هناك نباتات منزلية تزرع في الداخل ، مشيرة إلى أن العلم الصيني “فنغ شوي” أثبت أن النبات له تأثير كبير جدًا على طاقة المكان نفسه.

يتابع عمر أن هناك أنواعًا معينة من النباتات المنزلية التي تعطي طاقة إيجابية كبيرة جدًا ، مثل الصبار والخزامى والياسمين وبساتين الفاكهة.

كما توصي بتربية الأبناء على حب الزراعة من أجل تنمية شخصيتهم ونموهم النفسي والعقلي والاجتماعي ، والشعور بالمسؤولية والثقة بالنفس ، بالإضافة إلى تعليم الصبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى