صحة و جمال

لن تصدق.. ماذا يحدث لجسمك عند تناول الصمغ العربي! • صحيفة المرصد

جريدة المرصد: يشتهر الصمغ العربي بتعدد استعمالاته وخاصة في طب الأعشاب والعلاجات التقليدية القديمة.

من أهم فوائد الصمغ العربي

1. تأثير الصمغ العربي على مستويات الكوليسترول. إنه مصدر عالي للألياف القابلة للذوبان التي تساهم في خفض الكوليسترول.

2. أمراض اللثة وصحة الفم أثبتت العديد من التجارب أن اللثة لها تأثير على صحة الفم والأسنان من خلال تقوية اللثة ومكافحة أمراضها ، ومنع نمو البكتيريا الضارة في الفم ، ومنع تكون البلاك. في دراسة إكلينيكية فحصت تأثير العلكة المصنوعة من الصمغ العربي لمدة سبعة أيام ، وجد أن: يحسن اللثة وصحة الفم. محاربة تشكيل البلاك. خاصة إذا قارناه بالعلكة العادية.

3. مصدر عالي للألياف من فوائد الصمغ العربي أنه يشتهر بكونه مصدرًا عاليًا للألياف الغذائية ، حيث أن 90٪ من مكوناته ألياف قابلة للذوبان في الماء ، مما: يعزز عمل الجهاز الهضمي. يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

4. تعزيز صحة الجهاز الهضمي من فوائد الصمغ العربي أنه مصدر غني بالألياف الغذائية ، مما يجعله: علاج فعال ضد الإمساك. يساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي (IBS). يعزز عمل الأمعاء والجهاز الهضمي ، ويشكل غذاءً مناسبًا لبكتيريا الأمعاء المفيدة.

5- تنظيم مستويات السكر في مرضى السكر: وجد أن تناول العلكة من قبل مريض السكر يساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم.

6. علاج نزلات البرد والتهاب الحلق: وجد أن الصمغ العربي: يساهم في تخفيف تهيج الأغشية المخاطية. يقلل من أعراض نزلات البرد والانفلونزا. يساهم في علاج احتقان الحلق والسعال ويسرع من التئام قرح الفم والجروح.

7. إنقاص الوزن: كون الصمغ العربي مصدر عالي للألياف الغذائية ، فهذه الميزة تجعله يلعب دورًا في عملية إنقاص الوزن وفقدانه ، حيث تساعد الألياف على ملء المعدة وزيادة الشعور بالشبع والشبع. وبالتالي تقليل كمية الطعام المتناولة.

استخدامات الصمغ العربي

للصمغ العربي عدة استخدامات اشتهر بها منذ القدم وخاصة عند قدماء المصريين ، من أهمها: علاج الجروح والحروق. معالجة مشاكل الجهاز الهضمي. نزلات البرد والسعال. السيلان. جذام.

بالإضافة إلى السابق ، تطورت استخداماته الحديثة إلى: – يستخدم في مجال الصيدلة وصناعة الأدوية والحبوب. يتم استخدامه كمستحلب في العديد من الصناعات. يتم استخدامه لشفاء الجروح. يمنع نمو البكتيريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى