أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي تخلص من الاعتماد على الطاقة الروسية

قال مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ، جوزيب بوريل ، إن الاتحاد الأوروبي تخلص من الاعتماد على الطاقة الروسية.

وأضاف بوريل أنه لم يعد من الممكن ربط التوتر في سوق الطاقة في أوروبا بالصراع في أوكرانيا.

ووافق الاتحاد الأوروبي على سقف لسعر الخام الروسي يبلغ 60 دولارا للبرميل بعد أن دعمته بولندا التي رفضته في السابق.

أكدت الحكومة الروسية أنها لن تتعامل مع سقف أسعار النفط ، حتى لو اضطرت إلى خفض الإنتاج.

وأضافت “سنضع آليات لحظر امدادات النفط للدول التي تتبنى سقفا سعريا”.

وتقلصت صادرات روسيا من الطاقة إلى أوروبا منذ فرض العقوبات الغربية بعد أن أرسلت روسيا قوات إلى أوكرانيا في فبراير شباط فيما وصفته موسكو بأنه “عملية عسكرية خاصة”.

منذ ذلك الحين ، غيرت روسيا مسار تدفقات الطاقة ، وكذلك تسويات العملات الأجنبية ، نحو آسيا.

وارتفعت حصة العملات لما تصفه موسكو بالدول الصديقة ، وعلى رأسها اليوان الصيني ، إلى 31٪ من تجارة سوق الصرف الأجنبي الروسي ، وانخفضت حصة التداول في زوج الدولار والروبل إلى أدنى مستوى تاريخي لها في أكتوبر ، بحسب للبنك المركزي.

قبل أيام قليلة ، قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك إن صادرات الطاقة الروسية إلى الصين زادت في القيمة بنسبة 64٪ هذا العام ، وبنسبة 10٪ في الحجم ، مع إعادة توجيه موسكو للشحنات نحو دول “صديقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى