أخبار العالم

بعد الأمطار.. انتعاش سوق “الفقع” في السعودية

عاد سوق الكمأة “الفقعة” إلى المملكة العربية السعودية بمبيعات عالية في العديد من مناطق المملكة العربية السعودية ، وخاصة الحدود الشمالية. نبات الكمأة أو “الكمأة” يجذب الناس في شبه الجزيرة العربية ، وخاصة المواطنين في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي ، إلى هذه الفاكهة التي تنمو في الصحراء وتسمى في كتب التراث “بنت الرعد”.

ظهور الكمأة

إقبال كبير

وتشهد أسواق “الكمأ” في منطقة الحدود الشمالية إقبالا ملحوظا هذه الأيام ، مع بوادر الربيع وظهرت مطلع العام الجاري في صحاري المنطقة. هناك العديد من أنواع الكمأة المتوفرة في الأسواق والتي تعتبر من ألذ أنواع الفطريات الصحراوية وأكثرها قيمة. ينمو الكمأ على شكل درنة بطاطس في الصحاري. بالقرب من نوع من النباتات الصحراوية ، قريب من جذور الأشجار الضخمة مثل شجر البلوط ، وشكله كروي ، سمين ، فضفاض ومنتظم ، سطحه أملس أو درني ، ولونه يختلف من الأبيض إلى الأسود ، وهو بأحجام مختلفة ومتنوعة ، وبعضها قد يكون صغيرًا جدًا بحيث يكون بحجم حبة البندق ، أو يكبر ليصل إلى حجم برتقالة.

اختلاف السعر: بأسعار متفاوتة

وقال فواز الأسلمي بائع الكمأة للعربية نت إن هناك إقبالا كبيرا على الكمأة أو الكمأة خلال هذا الموسم وقد يصل سعر الصندوق إلى 3000 ريال.

وقال المختصون إن الموسم لا يزال في مراحله الأولى ، والكيلو يبدأ من 250 ريالا إلى 600 ريالا ، حسب حجم كل كمأة ، ويتوقع كميات أكبر خلال شهر فبراير. من جهة أخرى ، من المتوقع أن تشهد أسواق الكمأة في عرعر ورفحا وطريف والعويقلة والقرى التابعة لها حركة نشطة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

أنواع الفطر

يشار إلى أن البحث عن الكمأة يتم في النصف الثاني من شهر يناير من كل عام عن المواقع التي تمطر فيها ، ولها مواصفات خاصة.

يُستدل على وجود الكمأ بوجود نبتة تسمى الرقة حولها بأشجار صغيرة. تسبب الكمأة تورمًا في الأرض ، كما أثبت الباحثون. يعتقد بعض الناس أن الكمأة تخرج بكثرة في المواسم التي يكثر فيها البرق والرعد ، وهي نادرة وتنمو بمفردها ويصعب زراعتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى