أخبار العالم

أخبار 24 | عبر مبادرة المراسل الطموح.. تعليم الشرقية تتبنى 350 طالباً إعلامياً (فيديو)

رعى قسم الإعلام والاتصال في التعليم بالمنطقة الشرقية 350 طالباً من خلال مبادرة “Aspiring Reporter”. تنمية قدرات ومواهب الطلاب في المنطقة. إنشاء محتوى إعلامي يعكس إنجازات المملكة ويتطلع إلى المستقبل ، مع تطوير أدوات مهنية للعاملين في مجال الإعلام من منسقين ومنسقات في مكاتب التعليم والمدارس بالمنطقة.

وأوضح الناطق باسم التعليم الشرقي ، سعيد الباحص ، لـ “أخبار 24وتسعى المبادرة إلى صقل مواهب الطلاب والطالبات الذين يثبتون ميولهم الإعلامية ، حيث سيخضع الجميع لتنمية المهارات لإنشاء محتوى يعبر عن القيم الوطنية ويعززها.

وأضاف أن المبادرة تهدف إلى ضمان إعداد مراسل طموح لديه القدرة على التعبير عن مستوى الإنجاز الذي تشهده المملكة ، وارتباطها برؤية 2030 التي تركز على استثمار طاقات الشباب ، وتفعيل الجانب الإعلامي. مطلوب.

وتتزامن المبادرة مع المعرض التعريفي الذي يتضمن محاور تتناول ركائز الفكرة الأساسية ، والذي تم من خلاله إطلاق مسابقة “مراسلة طموحة” لتعميمها على المجتمع التربوي والمدارس.

من جانبهم ، أكد الطلاب المشاركون في المبادرة أنهم اكتسبوا عددًا من المهارات ، مما يمنحهم مزيدًا من الاحترافية لأداء العمل الإعلامي ، وتمكينهم من استخدام الأدوات التي تساعدهم في عملهم في المستقبل.

والتقىأخبار 24شارك عدد من الطلاب في المعرض الذي أقيم على هامش المبادرة ، والذي تضمن محاور توعوية للمبادرة سلطت الضوء على الأدوات التي يستخدمها المراسل في شكل “زوايا” ، مثل غرفة الأخبار ، وإنشاء المحتوى. والمونتاج وأدوات التصوير.

وقال أنس ثابت حكمي ، الطالب المشارك في المعرض ، إنه عرّف الطلاب على الأجهزة والمعدات المستخدمة في عمل المراسل ، مثل أدوات التصوير ، ومنصات المعدات ، والميكروفونات ، بالإضافة إلى غرفة الاستوديو ، ومكبرات الصوت ، والميكروفونات. أنواع الاضاءة الحديثة.

وأكدت الطالبة فاطمة الحاج أنها عرّفت المشاركين على كيفية إنشاء محتوى مميز ، من خلال ممارسة المشاهدة والقراءة والكتابة ، حيث تساعد ممارستها على صقل شخصيتهم وتمكينهم بمفردات الكتابة الصحفية.

كما أشارت الطالبة مروة خضر إلى أن مثل هذه التدوينات تكسر حاجز الرهبة والخوف الذي ظهر جلياً من الطلاب المشاركين الذين اطلعوا على أنواع وأشكال المحتوى وأنواع الصور والإعلانات والمقاطع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى