أخبار العالم

بعد إحراق وتمزيق المصحف.. الأزهر يدعو لمقاطعة المنتجات السويدية والهولندية

اعتصمت مجموعة من المودعين ، اليوم الأربعاء ، أمام مقر مصرف لبنان بالعاصمة بيروت ، للمطالبة بإعادة أموالهم المحتجزة في البنوك التجارية.

وشهد الاعتصام حرق إطارات وإلقاء حجارة على مقر مصرف لبنان في بيروت.

وجاء الاعتصام بدعوة من جمعية “صرخة المودعين” احتجاجا على التعاميم الصادرة عن مصرف لبنان ، بحسب مراسل قناة الحرة في بيروت.

واصل سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار تراجعه في السوق المالية الموازية ، اليوم الأربعاء ، ليتجاوز 56 ألف ليرة ، ما تسبب في ارتباك في أسعار المحروقات وإيقاف محطات ومراكز بيعها وتوزيعها من الشغل.

وأفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية أن احتجاجات المودعين تأتي رفضاً للتعاميم الصادرة عن مصرف لبنان والتي اعتُبرت “غير عادلة وغير عادلة للمودعين في البنوك اللبنانية” وتساهم في سرقة أموالهم وإرهاقهم وأموالهم. قوت أبنائهم.

ورفع المتظاهرون ، بحسب المصدر ذاته ، لافتات تندد بسياسة محافظ مصرف لبنان رياض سلامة وجميع البنوك ، وطالبوا بإعادة أموالهم.

وندد المتظاهرون بـ “الارتفاع غير المسبوق للدولار مقابل العملة اللبنانية ، وسوء إدارة الدولة ، وسرقة مرافقها ومواردها العامة ، وجشع التجار ، وعدم ضبط الأسعار” ، بحسب المصدر نفسه.

قطع المتظاهرون الطريق بإطارات محترقة.

واتهم المتظاهرون الدولة بأنها “متواطئة في هذا التهور” ، منتقدين “لامبالاة المسؤولين عن إرهاق من يموتون أمام أبواب المستشفيات ، إضافة إلى سرقة قوت أطفالهم وأسرهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى