أخبار العالم

“عليّ بالطلاق”.. “هياطٌ فارغ” و”سفه” تصدّر المجالس والتصق بالكرم.. والضحية زوجة وأبناء!

بعد قول (علي الطلاق) أصبح من أنواع “اليمين” التي تستخدم في إنهاء النقاش ، وتحظى بشعبية كبيرة في المجالس والمجتمعات بشكل يومي دون أن تدرك خطورتها وتسبب في الهلاك والضياع. من العائلات ، فليس من المستغرب أن تستيقظ الزوجة من نومها ذات يوم وتتفاجأ بأنها خارج دائرة الأسرة ؛ بسبب كلمة نطقها زوجها لصديق أو قريب أو المجتمع العام ، على أمل أن يقبل الدعوة أو يقبل الهدية ؛ قد يكون لأقل من ذلك بكثير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى