مال و أعمال

إمبراطورية أغنى رجل في آسيا تخسر 10.8 مليار دولار في يوم.. والمجموعة ترد

تراجعت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة المرتبطة بمجموعة “Adani Group” الهندية اليوم بمقدار 10.8 مليار دولار.

يأتي ذلك بعد أن أصدرت شركة الأبحاث “هيندينبرج ريسيرتش” تقريراً يستهدف الشركات التي يسيطر عليها رجل الأعمال الملياردير جوتام أداني ، بعد أن اتخذت “هيندنبورغ” مراكز بيع على المكشوف على أسهم الشركات التابعة للمجموعة.

وأشار تقرير شركة أبحاث الاستثمار “هيندنبورغ” إلى مجموعة من المشاكل من بينها ارتفاع ديون المجموعة ، إضافة إلى أن الشركات المرتبطة بها مبالغ فيها بنحو 85٪.

كما اتهمت مذكرة أبحاث Hindenburg يوم الأربعاء مجموعة Adani بالاستخدام المكثف بشكل غير لائق للكيانات المنشأة في الملاذات الضريبية الخارجية ، معربة عن القلق بشأن مستويات الديون المرتفعة.

وانخفضت أسهم 7 شركات مدرجة في مجموعة Adani بأكثر من 5٪ في المتوسط. أدت هذه الانخفاضات إلى ارتفاع إجمالي الخسائر في القيمة السوقية لأسهم مجموعة Adani إلى حوالي 875 مليار روبية (10.8 مليار دولار).

تتوسع أعمال Adani بسرعة. بدأ الملياردير العصامي كتاجر سلع في الثمانينيات قبل أن يبني في نهاية المطاف أكبر مجموعة بنية تحتية خاصة في الهند مع حوالي 10 موانئ و 8 مطارات. تمتلك المجموعة العديد من الشركات التابعة التي تغطي قطاعات بما في ذلك البيانات والدفاع ، وفقًا لصحيفة فاينانشيال تايمز ، التي تمت مراجعتها من قبل Al Arabiya.net.

يأتي التقرير في الوقت الذي يمضي فيه غوتام أداني – الذي تبلغ ثروته الصافية حوالي 118 مليار دولار كأغنى شخص في آسيا ، وفقًا لمؤشر بلومبيرج للمليارديرات – قدمًا في جمع الأموال لتغذية التوسع السريع لمنشآته الصناعية القائمة والوقود الأحفوري وكذلك شركات الطاقة الخضراء.

في التقرير ، تزعم هيندنبورغ أن مجموعة Adani قد انخرطت في التلاعب في أسعار الأسهم والاحتيال المحاسبي لعقود من الزمن ، ويقدم تقريرها قائمة من 88 سؤالًا متعلقًا بهذه الادعاءات ، وكتب في الختام ، “نأمل أن يسر مجموعة Adani أن أجبهم.”

كما أثار المحللون مخاوف بشأن النمو المدفوع بالديون لمجموعة Adani ، مشيرين إلى أن إجمالي ديون المجموعة البالغ حوالي 2 تريليون روبية (حوالي 24 مليار دولار) هو ما يقرب من 7 أضعاف الأرباح المعدلة مسبقًا.

من جهته اعتبر المدير المالي لمجموعة Adani تقرير “هيندنبورغ” “لا أساس له ويفتقر إلى المصداقية”. وتزامن هذا التقرير مع فتح باب الاكتتاب في أسهم “مشاريع العداني” ، حيث تشير مصادر إلى اهتمام المستثمرين في الإمارات بالاستثمار فيها ، بما في ذلك الشركة الدولية القابضة وجهاز أبوظبي للاستثمار “أديا”.

تعهدت مجموعة Adani ، التي تستمد الكثير من إيراداتها من التعدين وحرق الفحم ، بأن تصبح واحدة من أكبر شركات الطاقة الخضراء في العالم من خلال استثمار 70 مليار دولار بحلول عام 2030 في كل شيء من الهيدروجين الأخضر إلى تصنيع الألواح الشمسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى