تقنية

اللُب الداخلي للأرض توقف عن الدوران وهي تدور للخلف منذ 2020

كشفت دراسة حديثة أن اللب الداخلي للكوكب ربما توقف عن الدوران خلال العقد الماضي ، وقد يكون دورانه في الاتجاه المعاكس في الوقت الحاضر.

وفقًا للدراسة التي نُشرت في مجلة “Nature Geoscience” وفحصت عدة عقود من البيانات بحثًا عن أنماط في دوران اللب الداخلي للأرض ، توقف اللب الداخلي عن الدوران – مقارنة بحركة المواد السائلة داخل الأرض. طبقة وشاح الأرض – بين عامي 2009 و 2020.

لكن الأمر لا يثير القلق ، وأكد العلماء أن هذا الحادث وقع عدة مرات تغيرت فيها سرعة واتجاه نواة الأرض على مدار سنوات عديدة ، ومنذ عام 2020 يبدو أن لب الأرض يدور للخلف.

يقول الباحثان Yi Yang و Xiaodong Song ، من مختبر “SinoProbe” بجامعة بكين ، إن البيانات من عام 1964 إلى 2021 تشير إلى اكتشاف زلازل متكررة قوية بما يكفي لإنتاج موجات زلزالية يمكنها اختراق اللب الداخلي ، وذلك من خلال دراسة طبيعة تلك الموجات على مدى سنوات. تُظهر الرسوم البيانية للزلازل أن الموجات الزلزالية مقلوبة بالكامل تقريبًا ، لذلك كلما زاد الدوران الفائق للنواة ، كان اليوم أقصر والعكس صحيح.

توقعت الدراسة أن يبدأ الدوران العكسي لنواة الأرض من الشرق إلى الغرب في عام 2040.

كان سونغ من أوائل العلماء الذين اقترحوا أن اللب الداخلي للأرض يدور أسرع من قشرته ، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست ، مضيفًا في تصريحات صحفية أن “اللب الداخلي هو أعمق طبقة من الأرض ، ودورانها النسبي هو أحد أكثر المشكلات إثارة للاهتمام وتحديًا في علوم الأرض “. .

قال الباحثون إن الدورة الأساسية للأرض مرتبطة بالتغيرات في طول اليوم – والتي أصبحت بشكل غامض أطول وأقصر عند حسابها بدقة ميكروثانية – وكذلك بالتغيرات في المجال المغناطيسي للكوكب.

وفقًا ليانغ وسونغ ، فإن الاختلافات في طول اليوم والمجال المغناطيسي للأرض تتبع نمطًا يمتد من 6 إلى 7 عقود ، لكن العلماء أشاروا إلى أن سجل البيانات الكامل يغطي فترة 56 عامًا فقط.

تابع آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والاقتصادية عبر أخبار جوجل

شارك

مطبعة




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى